في مهرجان أزرو للشطرنج التكريمي للسيد مولاي إدريس العلوي المدغري.. تألق الشاب المغربي ياسر الحاج الخلطي والغران ماستر الفرنسي لو غوو

فاز المغربي ياسر الحاج الخلطي ذو العشرين ربيعا فقط والأستاذ الدولي الكبير الفرنسي جان بيير لو غوو

بالرتبة الأولى بالتساوي في دوري كأس مدينة أزرو للشطرنج الكلاسيكي ضمن المهرجان الوطني الأول لمدينة أزرو للشطرنج الذي اختتم عشية يوم الأحد 20 نونبر 2022 بالمركب الثقافي لأزرو، والمنظم بمناسبة عيد الاستقلال المجيد وتكريما للشخصية الوطنية البارزة السيد مولاي إدريس العلوي المدغري الوزير السابق والفاعل الجمعوي اعترافا بما قدم من خدمات جليلة للشطرنج المغربي،.

ولجأ اللاعبان المتساويان في الترتيب لمقابلتين فاصلتين انتهتا بانتصار وتعادل للشاب المغربي ابن مدينة القصر الكبير الذي عاد له لقب الدورة الأولى من هذا الدوري الوطني الكبير.

وعاد لقب الإناث للبطلة الواعدة مريم الحراق ذات التسع سنوات فقط وهي من مدينة الرباط، فيما عاد لقب الرواد أكثر من 60 سنة للدولي حليم العلمي من الدار البيضاء ولقب الشبان أقل من 20 سنة للشاب محمد الرامي من تيزنيت ولقب اليافعين أقل من 16 سنة لبطل المغرب للفئة أحمد الحراق من الرباط ولقب الناشئين لسعد بنيس من مدينة فاس.

بالنسبة لدوري الشطرنج الخاطف المنظم في إطار نفس المهرجان فقد فاز باللقب مناصفة كل من البطلين المغربيين وعضوي المنتخب الوطني للكبار الشابين نسيم زريكم من مدينة مراكش وياسر الحاج الخلطي من مدينة القصر الكبير، وعاد اللقب للاعب المراكشي بفضل النسبة العامة.

وحل أولا في ترتيب الرواد أكثر من 60 سنة اللاعب مولاي حفيظ الحميدي من مدينة مكناس وفي ترتيب الإناث اللاعبة آية الرحمن عقيل من مدينة طنجة وفي ترتيب الشبان أقل من 20 سنة الطفل الفاسي سعد بنيس ذي الإثني عشر عاما فقط، وفي ترتيب الفتيان أقل من 16 سنة الفتى المكناسي سعد أوزاني وأخير في ترتيب الناشئين أقل من 12 سنة الطفل جاد الرحمن هاشيمي من مدينة مراكش.

وخلال حفل الختام نوّه رئيس جمعية قلعة الصفاء أزرو المنظمة عبد الواحد خطاب بمستوى المهرجان المنظم بدعم من عمالة إقليم إفران وشراكة مع مجلسها الإقليمي وبلدية المدينة، متمنيا تعاونا مستقبليا في مستوى المهرجان الذي استقبل أقوى اللاعبين المغاربة وبطل من المستوى العالمي، وقدّم نبذة عن عطاءات السيد مولاي إدريس العلوي، الوزير السابق والأستاذ الجامعي والأديب والشاعر والفنان والفاعل الجمعوي الذي تم تكريمه اعترافا بجهوده في خدمة الشطرنج الوطني، كما تم بنفس المناسبة شكر السيد الحاج ميمون خجو على مجهوداته في تنمية الشطرنج بمدينة أزرو، فيما تلا أحد أعضاء الجمعية المنظمة قصيدة شعرية في مدح مدينة أزرو والسيد مولاي إدريس العلوي المدغري جادت بها قريحة الشاعر الشطرنجي عبد العالي كويش الشهير بأبي المعالي وشاعر الإسماعيلية.

من جهته اعتبر الحكم الرئيسي للمهرجان عبد الحفيظ العمري أن تنظيم هذا المهرجان بمدينة أزرو يعتبر إنجازا مهما، فقد جعل هاته المدينة السياحية عاصمة للشطرنج المغربي خلال هاته الأيام الثلاثة، كما تتبع نتائجها العديد من هواة الشطرنج في العالم بفضل الموقع الإلكتروني العالمي (chess-results.com)، وكان المهرجان مناسبة لأطفال وشباب المدينة للتعرف عن قرب على هاته الرياضة الفكرية وعلى أبرز أبطالها، وأشاد بمستوى اللاعبين المغاربة الشبان الذين جعلوا مهمة الأستاذ الدولي الكبير الفرنسي جان بيير لو غوو صعبة وتجاوزوه بالتتويج في الدوريين معا.

Related posts

Leave a Comment