مهرجان جبل طارق الدولي للشطرنج في طبعة أكثر تألقا

يعود مهرجان جبل طارق الدولي للشطرنج في دورته الحادية عشرة ما بين 21 و31 يناير 2013 محفوفا بعدد من التتويجات في الصحافة العالمية ومؤسسات الشطرنج الدولية بأنه أفضل وأقوى دوري مفتوح للشطرنج في العالم،

Brian_et_Kortchnoi.jpg

يعود في حلة أبهى بفضل ارتفاع قيمة جوائزه المالية التي بلغت أكثر من ربع مليون دولار، وتوسع رقم مشاركيه من نخبة النجوم العالميين، من قبيل الأستاذ الدولي الكبير (أ.د.ك) الأوكراني فاسيلي إيفانتشوك أحد أبرز لاعبي المنتخب السوفييتي خلال ثمانينيات القرن الماضي، وأبرز اللاعبين العالميين، بتصنيف دولي 2766 نقطة والرتبة التاسعة عالميا، وهو بالمناسبة الفائز بدورة 2011، و(أ.د.ك) الأمريكي (السوفييتي المنشق سابقا) غاطا كامسكي صاحب التصنيف 2762 نقطة والرتبة 12 عالميا، و(أ.د.ك) الفرنسي ماكسيم فاشيي لاغراف بتصنيف 2711 نقطة والرتبة 32 عالميا، و(أ.د.ك) البريطاني مايكل أدامس ذي التصنيف الدولي 2710 نقطة، و(أ.د.ك) البريطاني نيغل شورط بتصنيف 2699 نقطة وهو الفائز بلقب الدورات الأولى والثانية والعاشرة من هذا المهرجان، وغيرهم، ونخبة من أبرز الأستاذات الدوليات الكبيرات ضمنهن بطلات عالميات.

banner_Gib_2013-2.png

Short-2.jpg

وفضلا عن طابع دوري “الأساتذة” الاحترافي، وجمعه لأكبر عدد من الأساتذة الدوليين الكبار، فإنه يسمح لعشرات اللاعبين الهواة من الجنسين بالمشاركة للتمرس والحصول على تصنيف دولي، فإن المهرجان يضم أيضا دوري “المتنافسين” للاعبين المصنفين أقل من 2250 نقطة، ودوري “الهواة” للمصنفين أقل من 1850 نقط

sponsors_GIB.jpg

وقد قام مجموعة من اللاعبين المغاربة بتسجيل أنفسهم للمشاركة في هذا المهرجان الكبير رغم الكلفة العالية، لكونه يشكل متنفسا مهما لهم في ظل جمود الشطرنج المغربي، ومن هؤلاء نجد بطل المغرب السابق للفتيان نور الدين مصلى من الدار البيضاء وبطل المغرب السابق للشبان عصام المبروك من المحمدية والدولي خالد بشام من الرباط، مع العلم أن عددا من اللاعبين سبق لهم أن حصلوا على تصنيف دولي، بل إن بعضهم فاز بلقب دوري “المتنافسين” أو “الهواة” أو حل ضمن الأوائل في أحدهما من قبيل المرحوم طارق الرغيوة وزهير النصيري وخالد العماري وحدو السلاك وأسامة الحداد وخالد بشام سنوات 2004 و2006 و2008 و2009 و2011.

ويعود الفضل في تنظيم هذا المهرجان الذي يستفيد من أحدث اختراعات تكنولوجيا الاتصال من أجل إغناء موقعه الإلكتروني الذي يعرف تتبع أكثر من نصف مليون زائر كل يوم من أيام المهرجان، يعود الفضل لرجل الأعمال الجبلطارقي وصديق المغرب السير برايان كالغان، الذي حصل قبل عامين على أعلى وسام من ملكة بريطانيا على جهوده لرفع صورة صخرة جبل طارق في العالم بفضل الشطرنج.

ويشرف على إدارة هذا المهرجان الذي تتجاوز ميزانيته نصف مليون دولار، الأستاذ الدولي الكبير البريطاني ستيوارت كونكيست فيما يتكون طاقم التحكيم من حكام دوليين من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وفرنسا، إضافة إلى الحكم الدولي المغربي عبد الحفيظ العمري.

وسيقوم موقع “المغرب الرياضي” بتتبع نتائج هذا الحدث الرياضي الهام من خلال مراسلات خاصة

Related posts

Leave a Comment