عبد الحفيظ وليلى العمري ضمن فريق بريد مارسيليا في البطولة الفرنسية للشطرنج

دعم اللاعبان والأستاذان الفدراليان عبد الحفيظ العمري وابنته ليلى العمري فريق الجمعية الرياضية للبريد بمارسليا فرع الشطرنج في الدورة السابعة من بطولة فرنسا للشطرنج للقسم الوطني الثالث التي جرت الأسبوع الماضي بأحد المراكز البلدية الترفيهية بمارسيليا أمام منافسه فريق « كاني سور مير ».

وساهم اللاعبان المغربيان، اللذان تدخل مشاركتهما في إطار اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لتنمية الشطرنج والنادي المارسيلي الموقعة قبل عام، في تحقيق فوز فريق مارسيليا بفضل فوز عبد الحفيظ / الدولي ضمن المنتخب المغربي ما بين 1975 و1984 وبطل المغرب إلى جانب نادي الفرس الأبيض للشطرنج سنة 1977 والفتح الرياضي سنة 2004، والفائز بكأس العرش ضمن فريق نادي ابن بطوطة سنة 1987 وتعادل ليلى العمري / بطلة المغرب والعرب عدة مرات.

Laila_red.jpg

واستعان فريق الجمعية الرياضية لمارسيليا فرع الشطرنج بخمسة لاعبين أجانب إلى جانب لاعبيه الثلاثة الفرنسيين، ضمنهم لاعبتان رومانيتان اعتبرتا محليتين بفضل انتماء بلدهما للاتحاد الأروبي، ولاعبة روسية إضافة للاعبين المغربيين.

ولم يسمح هذا المجهود للفريق المارسيلي سوى بضمان مقعده في بطولة القسم الثالث الفرنسية، بعدما اصطدم طموحه للصعود للقسم الثاني بمجهودات أكبر للفرق المنافسة، وخصوصا نادي أليخين لمدينة نيس والذي يحتل الصف الأول برصيد ست انتصارات وهزيمة واحدة، فيما يحتل فريق مارسيليا الصف الخامس بثلاث هزائم وأربع انتصارات.

El_amri_A_H_Red.jpg

ويسمح الاتحاد الدولي للشطرنج للاعبين بالانتماء إلى أكثر من ناد لكن ليس ضمن نفس الاتحاد المحلي، وهو ما تستفيد منه البطولة الفرنسية بشكل أكبر تليها البطولة الإسبانية

وتجدر الإشارة إلى أن البطولة الفرنسية للشطرنج من بين أقوى البطولات الوطنية في العالم، فهي تعرف مشاركة أكثر من 2000 ناد، وموزعة على سبع درجات لبطولات الفرق للذكور وثلاث بطولات لفرق الإناث، ومنافسات كأس فرنسا وبطولة من ثلاث درجات خاصة بالشبان، إلى جانب البطولات الفردية بمختلف فئاتها وسرعاتها ومئات الدوريات الفردية .

Vue_generale_red.jpg

Related posts

Leave a Comment