انعقاد الجمع العام لجامعة الكريكت

عقدت الجامعة الملكية المغربية للكريكت جمعها العام السنوي العادي صباح الأحد 25 دجنبر 2011 بأحد فنادق مدينة الرباط بحضور ممثلي تسعة أندية من بين العشر المنتمية للجامعة وممثلي اللجان التحضيرية لستة أندية في طريق التأسيس، إضافة إلى ممثل وزارة الشباب والرياضة وعدد من الأطر الجامعية والضيوف.

وبعد التأكد من النصاب، افتتح محمد النجار رئيس الجامعة الملكية المغربية للكريكت الجمع العام بتوطئة أوضح فيها الشروط الصعبة التي اشتغل فيها المكتب الجامعي، وفي مقدمتها تأخر منحة الوزارة لغاية شهر نونبر 2011، منوها بتضحيات وتعاون مسيري الأندية الذين أنجحوا البرنامج الجامعي في الأجل، رغم تأخر دعم الجامعة، ومعتبرا أن المكتب الجامعي قد حقق مجموعة من الأهداف المسطرة في تعاقده مع وزارة الشباب والرياضة قبل موعدها بسنة على الأقل.

14.jpg

وتطرق التقرير الأدبي الذي تلاه عبد الحفيظ العمري نائب رئيس الجامعة لمختلف الأنشطة التي قامت بها الجامعة معتبرا الحصيلة إيجابية في سياق تطور ونشر لعبة الكريكت حديثة العهد بالمغرب، متوقفا عند الحضور المهم لأنشطة الكريكت في الصحافة المغربية وخصوصا المكتوبة، فيما سجل التقرير المالي، الذي تلاه أمين المال بالمكتب الجامعي يونس العباسي، فائضا قدره 135.919,64 درهم هي حصيلة الفرق بين المداخيل التي بلغت 1.375.734,26 والمصاريف التي بلغت 1.239.814,62 درهم، علما أن منحة وزارة الشباب والرياضة والتي كان تواضعها موضع نقد المتدخلين، بلغت 650.000,00 درهم، ضمنها مبلغ 300.000,00 درهم تعويضا عن مشاركة المنتخب المغربي في البطولة الإفريقية في فبراير 2011..

16.jpg

وبعدما صادق الجمع العام بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي، فوض لرئيس الجامعة حق تعويض الأعضاء الجامعيين المنسحبين بأعضاء ينتمون لثلاثة أندية جديدة هم هشام ملاح رئيس نادي « ماد » السلاوي وفؤاد صديقي رئيس نادي نهضة طنجة ومراد زاهر الكاتب العام لنادي المنار البيضاوي.

واختتم هذا الجمع العام بتوزيع ذروع تذكارية على كل من شكيب النجار الرئيس المؤسس للجامعة الملكية المغربية للكريكت وعبد الرحمن المرابط رئيس نادي التنمية الرياضية لطنجة الفائز بالازدواجية ومحمد الإدريسي الملقب بالحبيب، أحد المؤطرين الميدانيين للفئات الصغرى بسلا اعترافا وتنويها بجهودهم في تنمية اللعبة كل في مجاله.

Related posts

Leave a Comment